Hukum Melakukan Puasa Setelah Nisfu Sya'ban

Hukum Islam, Artikel Islam, Kajian Islam, Politik Islami, Mualaf, Cara Islam, Pendapat Islam, Kreterian syarat islam, batasan aqidah islam, Artikel Islam.

Para ulama sepakat bolehnya puasa sunnah pada separuh akhir bulan Sya’ban (tanggal 16 dan seterusnya) bagi orang-orang yang sebelumnya sudah terbiasa atau mempunyai kebiasaan melakukan puasa sunnah, seperti puasa senin kamis, puasa daud dan puasa dahr.

Dibolehkan juga puasa bagi orang yang ingin membayar kafarah, puasa qadla, dan orang yang puasa pada tanggal 15 Sya’ban lalu melanjutkannya pada tanggal 16nya atau bahkan sampai habis bulan Sya’ban. 

Namun para ulama berbeda pendapat terkait hukum puasa sunnah setelah nisfu Sya’ban bagi orang-orang yang tidak mempunyai kebiasaan seperti di atas. Ini karena mereka berpeda pendapat dalam menilai dan memahami hadits.


Mazhab Syafi’i menganggap bahwa puasa setelah nisfu Sya’ban itu haram karena termasuk yaumus syak, dengan dalil hadis, “Apabila setelah nisfu Sya’ban janganlah kalian berpuasa[1]”.
Sementara menurut ulama lain, khususnya selain mazhab Syafi’i, memperbolehkan puasa setelah nisfhu Sya’ban, karena menganggap hadis tersebut lemah, Imam Ahmad dan Yahya bin Mu’in mengatakan bahwa hadits di atas termasuk hasits munkar, karena perawinya ada yang bermasalah.
Referensi :

الفقه الإسلامي وأدلته – (ج 3 / ص 19). قال الشافعية: يحرم صوم النصف الأخير من شعبان الذي منه يوم الشك، إلا لوِرْد بأن اعتاد صوم الدهر أو صوم يوم وفطر يوم أو صوم يوم معين كالاثنين فصادف ما بعد النصف، أو نذر مستقر في ذمته، أو قضاء لنفل أو فرض، أو كفارة، أو وصل صوم ما بعد النصف بما قبله، ولو بيوم النصف. ودليلهم حديث: «إذا انتصف شعبان فلا تصوموا» ولم يأخذ به الحنابلة وغيرهم لضعف الحديث في رأي أحمد.

الإلمام بشيء من أحكام الصيام – (ج 1 / ص 6). وقال جمهور العلماء: يجوز الصوم تطوعا بعد النصف من شعبان، وضعفوا الحديث الوارد فيه، وقال الإمام أحمد ويحيى بن معين إنه حديث منكر. والراجح فيما يظهر لي أن الحديث صحيح وأنه لا منافاة بينه وبين صيام النبي -صلى الله عليه وسلم- شعبان

إعانة الطالبين – (ج 2 / ص 273). ( قوله وكذا بعد نصف شعبان ) أي وكذلك يحرم الصوم بعد نصف شعبان لما صح من قوله صلى الله عليه وسلم إذا انتصف شعبان فلا تصوموا ( قوله ما لم يصله بما قبله ) أي محل الحرمة ما لم يصل صوم ما بعد النصف بما قبله فإن وصله به ولو بيوم النصف بأن صام خامس عشره وتالييه واستمر إلى آخر الشهر فلا حرمة ( قوله أو لم يوافق عادته ) أي ومحل الحرمة أيضا ما لم يوافق صومه عادة له في الصوم فإن وافقها كأن كان يعتاد صوم يوم معين كالإثنين والخميس فلا حرمة ( قوله أو لم يكن عن نذر إلخ ) أي ومحل الحرمة أيضا ما لم يكن صومه عن نذر مستقر في ذمته أو قضاء ولو كان القضاء لنفل أو كفارة فإن كان كذلك فلا حرمة وذلك لخبر الصحيحين لا تقدموا أي لا تتقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين إلا رجل كان يصوم يوما ويفطر يوما فليصمه وقيس بما في الحديث من العادة النذر والقضاء والكفارة بجامع السبب . والله سبحانه وتعالى أعلم.

[1] . HR. Ahmad dan Ashabussunan al-arba’ah dari Abu Hurairah. Menurut As-Suyuthi hadits ini hadits hasan, menurut Ibnu Hibban dan yang lainnya hadits ini hadits shohih (Subulus Salam 2/171)
Baca Juga
WhatsApp Me Berikan masukan untuk konten yang lebih menarik dan berkualitas. Terima kasih.
Newer Posts Newer Posts Older Posts Older Posts

More posts